فيزا دراسية إلى ألمانيا – تجربة الطالب إبراهيم الصوفي

تجربتي للسفر إلى ألمانيا 

درست اللغة في مصر في عام 2015 إلى مستوى B1.3 ومن ثم قدمت على إمتحان  (Zertifikat b1

وأخذت شهادة الإمتحان ومن ثم كانت أمامي فرصة للتقديم في مصر للحصول على الفيزا، لكن للأسف هناك من أشار إلى بالسفر إلى الأردن كونها السفارة التي أوكلت بشكل رسمي لليمنيين لإستكمال ملفاتهم أو التقديم أول مرة.

سافرت الأردن ولكني لم استطع هناك الحصول على موعد للتقديم في فترة قريبة كون ملفي كان جاهز وكنت مستعد لعمل مقابلة في أي وقت.

3-بحثت فوجدت بأنه باستطاعتي الحصول على موعد قريب للمقابلة في السفارة الألمانية في ماليزيا-كولالمبور-،

سافرت وقابلت في السفارة وتلقيت الكثير من الأسئلة والتي ممكن تفيد غيري ممن حالتهم شبيهة لحالتي.

من ضمن الأسئلة والتي كلها كانت باللغة الألمانية كوني حامل لشهادة جوته B1. لماذا لم تقدم في مصر نظراً لكونك درست اللغة هناك؟

لماذا اخترت السفارة الألمانية في ماليزيا لتقديم ملفك للحصول على الفيزأ الدراسية.

لماذا تنقلت لأكثر من دولة من فترة لأخرى مرة لمصر ومرتان للأردن وأخرى لماليزيا.

وبقية الأسئلة المعتادة عن التخصص واختيار المانيا للدراسة فيها وكذلك الجامعة التي نلت منها القبول والمدينة التي سأسكن وادرس فيها.

وبالأخير تلقيت وللأسف رفض وكان محتواه بأنهم لا يستطيعوا اعطائي الفيزأ كوني تنقلت من بلد لآخر في فترة قصيرة تكمن في سنة ونص،

وشكوك حول نيتي من السفر لألمانيا( شك بانني اريد الهروب من واقع اليمن لتقديم لجوء هذا ما فهمته كونهم صبوا جل تركيزهم على سفري المتعدد وكذلك عدم تقديمي في مصر)

رجعت مصر ومكثت هناك حوالي سنة كونه من الأفضل أن اتاخر فترة لا تقل عن ستة اشهر بعد تقديمي الاول حتى تحذف بياناتي من السفارة في ماليزيا.

واخذت موعد في مصر للمقابلة بعد سنة ولكن قالوا بأنني لا بد ان أعيد الامتحان مرة اخرى كوني عديت فترة السنة منذ حصولي على شهادة اللغة .

سجلت في معهد غوته في مصر ك Externer Teilnehmer إستعداداً للامتحان مرة اخرى  

ونجحت وارفقت الشهادة في فترة ممكن تعادل شهر والنصف وخلال 20 يوم من يوم استكمالي للملف بالشهادة حصلت على الفيزا.

فيما يخص مقابلتي في مصر اخبرتهم انني قدمت في ماليزيا وحصلت للأسف على رفض.

كان رد الشخص الذي قابل معي ايجابي ومليء بالنصائح.

من ضمن النصائح

 .أنني كنت من اللازم  عدم السفر من مصر اول مرة ولا بد من تقديمي فيها لأن هذا يضع السفارة الاخرى في محل شك من نية السفر

عدم التأخر في التقديم واضاعة الوقت لان هذا يقلل من امكانية تفهم السفارة فيما يخص الجدية في الدراسة

المحاولة بدراسة اللغة الى اخر مستوى ممكن في فترة انتظارك لان هذا يزيد من حظك في الحصول على الفيزا بسهولة .

 

اخيرا من الاشياء التي ساعدتني يوم مقابلتي في مصر وتفهم الشخص الذي قابلني  هو اطلاعي بشكل عميق عن تخصصي باللغة الالمانية وربطه بالواقع والمستقبل وكذلك جعله متوافق الى حد كبير جدا مع رسالتي التحفيزية.

استعدادي بعمل اجوبة لكل الاسئلة التي توقعتها والتي لا بد ان تكون متوافقة مع بعضها البعض.

 

ملاحظة قدمت بحساب بنكي في كلتا التقدمين.

 

دمتم بخير

إبراهيم الصوفي

Your email address will not be published. Required fields are marked *