ما يخص الطبيب اليمني و طالب الطب في ألمانيا

حصلت على شهادة الثانوية العامة في اليمن  فهل لدي فرصة لمتابعة دراستي في ألمانيا؟


نعم لديك فرصة جيدة للحصول على قبول في إحدى الجامعات في ألمانيا والحصول على الفيزا بقصد الدراسة. الموضوع يحتاج إلى الحصول على قبول جامعي في مجال معين في ألمانيا وقبول لغة بالإضافة إلى تأمين بنكي لا يقل مبدئياً عن 8620 يورو خلال السنة الأولى أو كفالة من مقيم في ألمانيا له دخل مادي لا بأس به.

 في حالة كان الطالب لا يمتلك احدى شهادات اللغة المشروطة من قبل الجامعات الألمانية يفضل ان يقوم بمراسلة لجنة القبولات على الايميل التالي الخاص بها:

admissions.clz@gmail.com

حتى يتمكن من الحصول على قبول مشروط من جامعة كلاوستال وبما ان بعض الطلاب يتسأل لماذا جامعة كلاوستال بالضبط. اذ نقول للطالب يجب ان تعرف انه لا يوجد جامعه في المانيا تمنح الطالب قبول جامعي مشروط وقبول لغة عدا جامعة كلاوستال فقط . ويجب ان يكون على علم انه ليس ملزم بالدراسة في كلاوستال بعد ان يصل المانيا كذالك ليس ملزم بدراسة التخصص الذي في القبول الذي استخرجه من كلاوستال .

هل لدي فرصة لدراسة الطب في ألمانيا؟

في الواقع لا تعتبرن ينتظروا بعد الانتهاء من الثانوية الألمانية لمدة سنتين أو ثلاث سنوات إلى أن يمكنوا من الحصول على مقعد في كلية الط دراسة الطب سواءً البشري او الأسنان في ألمانيا سهلة لأن المقاعد المتوفرة محدودة للغاية. حيث أن بعض الألمان يضطر الكثير منهم لدراسة الطب في دول أوروبية مجاورة (مثل رومانيا، بلغاريا، روسيا، البرتغال) بهدف عدم الانتظار وإضاعة الوقت.هذا لا يعني  أن الحصول على مكان في كلية الطب هو أمر مستحيل، درجاتك العالية واجتهادك في السنة التحضيرية والنجاح فيها بدرجات عالية هما أهم شيئين تؤهلانك للحصول على مقعد طب.

أنا في السنة الرابعة/الخامسة من كلية الطب في اليمن وأريد أن أتوقف لأكمل في ألمانيا ؟

إياك أن تفكر ذلك! إذا كنت قد بدأت بدراسة الطب في اليمن أو في أي بلد آخر فعليك حتماً أن تكمل الدراسة إلى النهاية وتتخرج ثم تفكر بالسفر إلى ألمانيا. هناك الكثيرين الذين تركوا دراستهم على أمل الالتحاق بجامعات في ألمانيا لإكمال دراسة الطب وندموا بشكل كبير بعد ذلك. السبب أولاً هو أنه من الصعب الحصول على مقعد في كلية الطب كما ذكر أعلاه، وثانياً هو أنه لن يتم الاعتراف بالفترة التي قضيتها في الجامعة كاملة وستضطر لإعادة جزء منها، وثالثاً هو أنك ستحتاج إلى فترة طويلة لتتقن اللغة وتصل إلى المستوى اللازم للدراسة الجامعية وما يتعلق بها (عادة Test-Daf  والذي يحتاج إلى سنة في أحسن الأحوال )، وأخيراً هو أن امتحان التخرج من الكليات الطبية في ألمانيا يعتبر صعب جداً ) ولذلك لا تترك فرصة موجودة في متناول يدك بعد كل هذا التعب وتبحث عن فرصة أخرى قد لا تحصل عليها.

عليك أولاً أن تضمن شهادة كلية الطب وبعد ذلك تفكر بالخطوات التالية. والأفضل أن تبدأ بدراسة اللغة الألمانية كخطوة مهمة نحو الحلم وبحيث تكون جاهزاً للسفر عند التخرج من كلية الطب.

تخرجت من كلية طب في اليمن أو من دولة أخرى ليست من ضمن دول الأنحاد الأروبي فهل لدي فرصة للتخصص في ألمانيا؟


الإجابة هي نعم. رغم أن المنافسة في ألمانيا أصبحت كبيرة مؤخراً بسبب تزايد عدد الأطباء الأجانب فيها بشكل كبير خلال السنوات الخمسة الماضية، إلا أن فرصة الاختصاص في ألمانيا لا تزال واردة حتى الآن.

لا يمكن لأحد التنبؤ بما سيصبح عليه الوضع خلال السنوات القليلة القادمة، ولكن بشكل عام فإن ألمانيا لا تزال بحاجة للأطباء الأجانب، وخصوصاً في المدن الصغيرة والمناطق الريفية. نعم هناك منافسة كبيرة جداً في المدن الكبرى والمتوسطة، ولكننا نشاهد كل يوم عروض عمل للأطباء في معظم المقاطعات في ألمانيا ويأتي الإحتياج لأسباب كثيرة أهمها هي قلة عدد الألمان الذين يدخلون المجال الطبي بسبب صعوبته، وسفر الأطباء الألمان من ألمانيا للعمل في الدول المجاورة (مثل سويسرا أو بريطانيا) حيث الرواتب أفضل، وتقاعد الأطباء الألمان المسنين دون وجود بدلاء يحلوا محلهم، وزيادة تعداد سكان ألمانيا بفعل الهجرة الكثيفة. كل هذه العوامل تفاقم من مشكلة نقص الأطباء في ألمانيا.

هل جميع الاختصاصات متوفرة في ألمانيا؟


نعم بنسبة متفاوتة:
– هناك اختصاصات معينة عليها طلب كبير في الوقت الحالي، وأبرزها الأمراض الباطنية والتخدير وإعادة التأهيل وطب الشيخوخة.
– هناك اختصاصات مطلوبة بشكل متوسط ولكنها متوفرة عموماً مثل جراحة البطن والنسائية والأشعة.
– هناك اختصاصات الحصول عليها أصعب نسبياً مثل العينية والأذنية والجلدية والجراحات التخصصية.

هل من المستحيل أن أحصل على التخصص الذي أحلم به ?

أولاً ليس هناك شيء مستحيل فحين يكون لديك هدف معين وتعمل عليه فلن يكون هناك ما يوقفك. حتى تحصل على أحد التخصصات الصعبة فإن الموضوع يحتاج عادة إلى وقت ولغة جيدة وإلى خبرة عمل في ألمانيا. ويعني ذلك أن تبدأ بأي عمل يتاح لك في البداية بهدف تحسين اللغة والتعرف على طريقة العمل في المستشفيات. بعد أن تعمل لسنة أو سنتين تبدأ بالمراسلة بعد أن تصبح لديك نقاط قوة وتستطيع أن تكون مقنعاً في مقابلة العمل. ومثل هذا السيناريو شائع جداً في ألمانيا حتى بين الألمان نفسهم، فقد تجد طبيباً مثلاً عمل لمدة سنة في الباطنية ولمدة سنتين في النسائية والآن يتابع في جراحة الأوعية. وطبعاً وجود خبرة سابقة في التخصص المطلوب بالذات يلعب دوراً كبيراً جداً في ترجيح فرصتك في الحصول على العمل.

 

هل سأحصل على راتب أثناء التخصص في ألمانيا ؟

طبعاً. التخصص في ألمانيا ليس دراسي أو أكاديمي وإنما هو عبارة عن عمل. وتدعى وظيفة الطبيب المقيم في ألمانيا بتسمية Assistenzarzt zur Weiterbildung  أي طبيب مساعد أو مقيم بغرض التخصص. وفي هذه الحالة أنت تقوم بمهامك في المستشفى كطبيب وفي الوقت نفسه تحصل على الخبرة اللازمة في مجال التخصص. وحين تقضي الفترة اللازمة وتقوم بإجراء العدد المطلوب من التداخلات أو العمليات الضرورية يحق لك عندها تقديم امتحان التخصص والحصول على شهادة التخصص (الفاخ أرتز). تتقاضى بطبيعة الحال راتباً جيداً يكفي لجميع مصاريفك وأكثر حتى لو كان معك عائلة. ويبدأ الراتب بالنسبة للأطباء المقيمين في السنة الأولى من التخصص بحوالي 2400 يورو شهرياً صافي بعد اقتطاع الضرائب وبدون احتساب المناوبات. وقد يصل إلى 3500 يورو صافي أو أكثر بعد احتساب المناوبات. ويزداد الراتب بشكل تدريجي مع كل سنة خبرة إضافية (الأرقام تتفاوت من مستشفى لآخر).

هل  شهادات الجامعات اليمنية معترفاً بها ؟

في الوقت الحالي أي شهادة طبية خصوصاً صادرة من دول خارج الأتحاد الأوروبي يحتاج حاملها بعد المستوى اللغوي بي2 لأمتحان اللغة الطبية ومن ثم تقديم امتحان التعديل (تماماً على غرار الامتحانات البريطانية والأمريكية).ولذلك فإن شهادة الطب التي لديك لا تكافئ شهادة الطب الألمانية مبدئياً ولكنها تؤخذ بعين الاعتبار، وعليك في ألمانيا أن تقدم امتحان التعديل (الأبروباتسيون) بهدف تعديل شهادة كلية الطب إلى ما يعادلها في ألمانيا.

 هل امتحان التعديل صعب؟


لا. امتحان التعديل في ألمانيا المعتمد في ألمانيا حالياً هو امتحان شفهي (مقابلة فقط) يهدف إلى اختبار معرفتك بالحالات الشائعة والأساسية في الطب والتي يجب على كل طبيب أن يعرفها. الامتحان يحتاج إلى مستوى لغوي جيد ومعرفة بأساسيات الطب والمصطلحات الطبية. ولكن المعلومات التي يحصل عليها طالب الطب في الجامعه كافية تماماً لتجاوز الامتحان، بشرط أن تعرف كيف تقولها باللغة الألمانية.  ويمكنك البدء بالعمل لفترة محدودة (سنة إلى سنتين) بتصريح عمل مؤقت بعد حصولك على شهادة اللغة الطبية

 ويتوجب عليك بعدها أن تنجح في امتحان التعديل. ومعظم الزملاء يتقدمون للامتحان بعد فترة قصيرة من العمل في ألمانيا ويتجاوزون الامتحان بنجاح ودون مشاكل، وفي معظم الأحيان لا تكون هناك صعوبة كبيرة في الامتحان. وحين تحضر له بشكل جيد وتعطيه حقه فسوف تنجح فيه دون مشاكل.

ما الذي يمكن أن أفعله قبل أن أصل إلى ألمانيا؟

اللغة.

طوّر لغتك الألمانية وأدرس لأي مستوى متقدم لتوفير الوقت والجهد والمال.

 طريق الدراسة في ألمانيا طويل وصعب فهل يستحق ذلك؟


طبعاً يستحق. لا يوجد شيء سهل في الحياة فكل نجاح يحتاج إلى مجهود كبير وإلى إعطائه حقه من العمل.

الإيجابيات التي تتمتع بها ألمانيا حالياً هي إمكانية الحصول على فيزا والوصول إليها بطريقة نظامية، وإمكانية الحصول على شهادة التخصص من ألمانيا التي تعتبر ذات سمعة ممتازة، وإمكانية الحصول على الجنسية الألمانية

هذه المزايا تفتح لك أبواباً رائعة في مجالك المهني سواءً في ألمانيا أو في أي بلد آخر، وتستطيع أن تطور نفسك طبياً وأكاديمياً وعلمياً. السلبيات هي صعوبة اللغة في البداية، والمصاعب المتعلقة بتعديل الشهادة وامتحاناتها، وصعوبة العثور على أول فرصة عمل لك. هذه المصاعب مؤقتة ومرحلية .

#ملاحظة

نفس الإجراءات تسري على طب الأسنان والصيدلة إلا أنه أصعب شيئاً ما الحصول على مقعد عمل في مجال طب الأسنان ولكنه أيضاً ليس مستحيل.. بإمكان طبيب الأسنان أيضاً الحصول على مقعد ماجستير على العكس من الطبيب البشري وهذا الشي يتم عن طريق مراسلة بروفيسورات تعطيك الموافقة للإشراف على مرحلة الماستر او الدكتوراه الخاصة فيك..

Comments

  1. Abdo humaidan

    السلام عليكم ورحمة الله
    انا عندي بكالريوس تمريض من جامعة الحديدة في اليمن ودرست لغة المانيه في جامعة صنعاء B2 في 2016
    وعندي فرصة للعمل في المانيا براتب 1100 يورو مبدئيا
    هل هذ الراتب كافي علما اني سادرس الألمانية وايضا
    . ساكمل النقص في البكلاريوس للمعادلة

    1. Profile photo of Maamon Quleh
      Maamon Quleh Post author

      €1100
      يعتبر راتب جيد تستطيع الدراسة والمعيشة والسكن والتوفير منه أحيانا أيضاً
      . حيث أن المعيشة في ألمانيا ليست غالية بشكل كبير

  2. Ayman Fadhl

    جزاكم الله خير دكتور

  3. Anas

    جزاكم الله عنا خير الجزاء، كفيت ووفيت يا دكتور مأمون ،، لكن عندي استفسار ، هل الكلام السابق ينطبق فقط على اليمنيين خريجين جامعات اليمن أم خرجين جامعات اليمن بمختلف الجنسيات ؟

    1. Profile photo of Maamon Quleh
      Maamon Quleh Post author

      اهلا وسهلا أخي العزيز
      هذا الموضوع يسري على كل طالب درس الطب خارج الإتحاد الأوروبي..
      خصوصاً دول العالم الثالث.

  4. dr.salah

    جزاك الله خيرآ وبارك فيك وكتب أجرك دكتورمأمون على النصائح والارشادات الطيبة ..ومثلما قلت كل نجاح يحتاج لكفاح ….لدي سؤال لوتكرمت : كم الفترة المتوقعة لدى شاب درس لغة ألمانية الى مستوى B2 ثم سافر المانيا بقصد اكمال التخصص الطبي ..توقع كم سيحتاج وقت حتى يجد عمل ..وفي نفس الوقت كم يحتاج لمال …مشكلتنا نحن اليمنيون كما تعلم الوضع المادي …وانا اعلم ان هذا لايشكل حاجز لمن لديه همة ورغبة مشتعلة …فحسب خبرتك واطلاعك …كم يحتاج الشخص مبلغ مال اذا كان وصل لمستوى B2 ..
    يعني من بعد الB2 الى ان يجد قبول في التخصص..

    اعرف ان السؤال يحتاج لشرح وتوضيح …
    ارجو ان تفيدني بارك الله فيك ونفع بك

    1. Profile photo of Maamon Quleh
      Maamon Quleh Post author

      وفقنا الله وإياك دكتور..
      إذا كنت لم تدرس شي قبل الوصول إلى المانيا يعني لا تبدأ من الصفر
      بتكون مكلفة بعض الشيء.
      من A1 حتى B2 حسب المعاهد بالمدينة التي با تدرسي فيها
      بس تقريباً ما بين 250-400 يورو لكل مستوى.
      بعد البي2 عندك إمتحان اللغة التخصصية وهنا في اكاديميات ومعاهد خاصة لتدريس اللغة الطبية وبإمكان الطبيب الحصول على منحة ماليه من منظمات ومؤسسات ألمانية. بعد الامتحان تراسل المستشفيات
      وأنت وحظك يمكن تلاقي بوقت قصير ويمكن بشهرين ثلاثة.
      تكلفة المعيشة في ألمانيا تقريباً 600-700 يورو شهرياً تقل او تزيد حسب الإيجار والمنطقة اللي تعيش فيها..

      بالتوفيق ان شاء الله

Your email address will not be published. Required fields are marked *